معا على الطريق

معا على الطريق

ملتقى العلم والمعرفة والتربية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» دورات الاتحاد العالمى للتدريب والاستشارات فى قطاع تنمية مهارات إدارة المشروعات
السبت فبراير 01, 2014 2:55 pm من طرف مروة جمال

» اسس ومفاهيم تطوير المناهج
الإثنين يناير 02, 2012 11:59 am من طرف mechail

» ما هو برنامج تأهيل القيادات؟
الإثنين أكتوبر 17, 2011 7:15 pm من طرف فياضة

» إدارة الازمات
الإثنين سبتمبر 19, 2011 3:31 pm من طرف ميشيل

» المدير الناجح
الأحد سبتمبر 11, 2011 9:07 pm من طرف Admin

» الخريطة الزمنية للعام الدراسى الجديد2012
الجمعة أغسطس 26, 2011 11:07 pm من طرف mechail

» كيفية بناء خطة مدير ومديرة المدرسة
الخميس أغسطس 25, 2011 10:16 pm من طرف mechail

» مدرسة الفرنسيسكان
الثلاثاء أغسطس 16, 2011 7:30 pm من طرف mechail

» المعايير الجديدة 2012
الثلاثاء أغسطس 09, 2011 8:35 pm من طرف ميشيل

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab
منتدى

شاطر | 
 

 جريدة الاخبار - السبت _ 2 يناير 2010

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mechail



عدد المساهمات : 42
الاعضاء المميزين : 108
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 04/10/2009
العمر : 58

مُساهمةموضوع: جريدة الاخبار - السبت _ 2 يناير 2010   الخميس يناير 07, 2010 7:29 pm

السبت 2 - يناير - 2010
جريدة أخبار اليوم
سطور جريئة - غرامة ٠٤ مليون جنيه!
بقلم : رفعت فياض
refaatfayyad@yahoo.com
واقعة خطيرة.. وقصة أغرب من الخيال.. لو صحت لوجب محاكمة من تسبب فيها وإلزامه بدفع ٠٤ مليون جنيه علي الأقل غرامة للدولة مع التعويض بعد ذلك ـ هذه الواقعة أضعها أمام د. يسري الجمل وزير التربية والتعليم لعله يوضح لي حقيقة ما حدث فيها خاصة انه مشارك فيها.
هي خاصة بـ٧٤١ قيادة في التعليم ذهبوا بناء علي طلب وزارة التربية والتعليم للمشاركة في برنامج تأهيل القيادات التربوية علي مستوي الجمهورية.. وهو البرنامج الذي سعت الوزارة لتطبيقه لتخريج قيادات للاصلاح ودعم تنفيذ استراتيجية التعليم التي تنتهي في عام ٢١٠٢ وبعد تدريب استمر نحو ٠١ أشهر كاملة لهذه القيادات شاملة الدراسة لمدة ٢١ ساعة يوميا والإقامة الكاملة والتي بلغت تكاليفها ٠٤ مليون جنيه. وبعد ان انتهي البرنامج عادوا من حيث أتوا دون أن يعرفوا سر ما حدث وكأن الوزارة لا تعرف شيئا عنهم.. والحكاية كما يرويها أحد هؤلاء القادة انه تم الاعلان عن مسابقة لاختيار أفضل عناصر القيادات التعليمية بالوزارة والمديريات التعليمية وتقدم لها ٨٠٤ أفراد، تم اختيار ٢٢٢ قيادة منهم ثم اختير ٧٤١ كقوة أساسية ووضع الباقون بالاحتياط، وبالفعل بدأ تنفيذ البرامج من ٠١ فبراير ٨٠٠٢ ولمدة ٠١ أشهر كاملة حيث انقطع هؤلاء الأفراد للدراسة والتدريب بعيدا عن أسرهم، وحصلوا علي دراسات وتدريبات من خبراء بالجامعة الأمريكية، وبرنامج تطوير التعليم، وأكاديمية تطوير الأداء والاستشارات، بالاضافة لأساتذة بالجامعات المختلفة. وشمر هؤلاء القادة عن ساعدهم لبذل كل جهد لاكتساب الخبرات ، بل ان الوزير شخصيا كان يحاضرهم بنفسه ويطلعهم علي أهم قراراته وسياسات التعليم في الحزب الوطني ولجنتي التعليم بمجلسي الشعب والشوري، وكان مخططا في البرنامج ان يستكمل المتدربون مرحلة أخري للاطلاع علي تجارب الدول المختلفة ولكن فجأة، وعلي غير توقع فوجيء الجميع بعد فترة التدريب بمصر، بإلغاء السفر للخارج، بل وتم ترحيلهم إلي مواقع عملهم السابقة دون ترقيات أو أي امتياز مما ترتب عليه عمادها وقياداتها، بل ان الوزير ألغي الموقع الالكتروني الذي كان أداة الحوار معهم وتركهم لمصيرهم المجهول بعد ان اكتسبوا مهارات متكاملة من المعارف والمهارات القيادية بعد أن تم تنفيذ البرنامج في ٠٠٨ ساعة تدريب علي مرحلتين الأولي كانت لتنمية مهارات اللغة الانجليزية والحاسب الآلي والمهارات الادارية الأساسية، وادارة الوقت والتوجيه والارشاد والتخطيط.. أما المرحلة الثانية فتضمنت الخطة الاستراتيجية، واللامركزية، والاصلاح بالمدرسة واتخاذ القرار والاعتماد التربوي وغيرها، . وتواكب في هذه الفترة قرارات الوزارة باختيار ٤ منسقين لتنفيذ المشروع بمعدل منسق علي كل مجموعة، وإقامة محاضرات وتدريبات بمدينة مبارك في ٦ أكتوبر واتحاد الطلاب بالعجوزة، وأقيمت حفلات واستقبالات في بداية البرنامج وتحديدا من ٧٢ يناير ٨٠٠٢ وحتي ١٣ من نفس الشهر.
وبعد أن تشرد هؤلاء المتدربون أصبح السؤال الآن عن مصير ٠٤ مليون جنيه اذا لم نستفد منهم.. لقد أمضوا عشرة أشهر كاملة في مدينة مبارك وكانت المحاضرات والورش تبدأ من التاسعة صباحا حتي التاسعة مساء، وتوفر لهم برنامجا متميزا حتي أصبحوا خبراء في التعليم واللامركزية وتكنولوجيا التعليم وفلسفة وعلوم الكمبيوتر.. لكن الوزارة غدرت بهم بعد هذا المجهود الخرافي وأهدرت ثروة قومية كان يمكن الاستفادة منها.. لقد كان الوزير يسهر معهم كما يقولون حتي وقت متأخر ليتابعهم ويناقشهم بل ان نائبه قال بالحرف الواحد: ان التفريط فيكم يعد اهدارا للمال العام.
لذا فسوف انتظر رد د. يسري الجمل لتوضيح حقيقة ما حدث ومن المسئول عنه لعلنا ننقذ ما يمكن انقاذه ونستفيد من هؤلاء الخبراء وحتي لا تضيع ٠٤ مليون جنيه بهذا الشكل كان يمكن أن يتم الاستفادة منها في بناء مئات المدارس اذا كنا لن نستفيد من مشروع اعداد مثل هذه القيادات الذي تم بهذه الصورة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جريدة الاخبار - السبت _ 2 يناير 2010
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» التعليم المبرمج ـ منقول ـ
» الرياضة بولاية غرداية...هلال غرداية
» المنمنمات
» عاجل .. القمص مكاري يمتنع عن الصلاة ويلغى الاجتماع احتجاجا
» سيف الدين قطز

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
معا على الطريق :: تأهيل القيادات :: اراء حرة للقيادات التربوية ( المحاربين 147 )-
انتقل الى: