معا على الطريق

معا على الطريق

ملتقى العلم والمعرفة والتربية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» دورات الاتحاد العالمى للتدريب والاستشارات فى قطاع تنمية مهارات إدارة المشروعات
السبت فبراير 01, 2014 2:55 pm من طرف مروة جمال

» اسس ومفاهيم تطوير المناهج
الإثنين يناير 02, 2012 11:59 am من طرف mechail

» ما هو برنامج تأهيل القيادات؟
الإثنين أكتوبر 17, 2011 7:15 pm من طرف فياضة

» إدارة الازمات
الإثنين سبتمبر 19, 2011 3:31 pm من طرف ميشيل

» المدير الناجح
الأحد سبتمبر 11, 2011 9:07 pm من طرف Admin

» الخريطة الزمنية للعام الدراسى الجديد2012
الجمعة أغسطس 26, 2011 11:07 pm من طرف mechail

» كيفية بناء خطة مدير ومديرة المدرسة
الخميس أغسطس 25, 2011 10:16 pm من طرف mechail

» مدرسة الفرنسيسكان
الثلاثاء أغسطس 16, 2011 7:30 pm من طرف mechail

» المعايير الجديدة 2012
الثلاثاء أغسطس 09, 2011 8:35 pm من طرف ميشيل

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab
منتدى

شاطر | 
 

 فشل في الانتحار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علا عبد الفتاح



عدد المساهمات : 7
الاعضاء المميزين : 19
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 22/02/2011

مُساهمةموضوع: فشل في الانتحار   الخميس فبراير 24, 2011 9:48 am


تغيب دون انذار
هو اختبار اذن،
اختبار لقدرتي علي التحمل ،
علي مواجهة الحياة بمفردي،
الحياة التي ألفتها من قبل ولم أعد أتحملها الآن،

لأول وهلة ظننت أنني سأفشل،
لا، لأول مرة فشلت بالفعل،
وفي المرة الثانية ...فشلت أيضا،
ويا للعجب، لقد فشلت في الثالثة،
والرابعة، والخامسة،
ولكن،
ما يستحق العجب أكثر، هو أني لم أيأس،
أنا أثابر وأحاول باصرار،
ما زلت أسأل نفسي ، ألن أستطيع أن أحيا بدونك؟
"بالطبع أستطيع ، ألم أفعلها من قبل؟"
هكذا تكون اجابتي ، بسرعة وعفوية وتهور

وأنخرط في حياتي،
أعود للعادة، للمألوف،،،

أتنفس،أحاول أن أفعل ولكن ،
الهواء ثقيل ، والصدر عليل،
والجدران تمارس هوايتها وتطبق علي الوحيد،
بشماتة واستهزاء،

لا داعي للتنفس اذن سأجرب شيئا آخر
سأنام،،
جفوني الثقيلة لا تجرؤ علي الانطباق،
وعيناي الحائرتان ما فتأت تدور
تخايلها صورتك بالأماني
وجسد منهك أضناه المسير تلذعه الفرش بالرفض والنفور،

حسنا،
سأقرأ كتابا، لطالما عشقت الكتب وسامرتني الليل الطويل،
بين رفوف المكتبة ازورت الكتب وكأنها تستنكف من لمستي،
تترفع كتبي أن أعاملها كبديل،
أو كمجرد مرآة تعكس صورتك في عيوني
أحترم رغبتها، أربت عليها وأتركها

أين مذياعي؟ أين التلفاز،
مئات القنوات،
تعج قطعا بالأفكار والمشاهد والأحداث،
ربما تفلح تجذبني ،
تري هل تابعت برنامجنا ..قبل أن أسترسل في الذكري أعود
ما لي أنا وحالك
مملة هي الأفكار والمشاهد والأحداث،
أتركها تهذي وأمضي

أين الأصحاب؟
أقفز الي الشبكة العنكبوتية، ألتصق بعضا من الزمن ،
هنا وبعضا آخر هناك،
دون أن تفلح الشبكة في اصطيادي علي غير عادتها
تومض الدوائر الصغيرة الخضراء،
والمستطيلات البرتقالية الصغيرة بدورها تدعواني للتواصل
أحس علي غير العادة أيضا بالامتعاض
باهتة دائرتك الصغيرة ،
ولكني أعلم أنك هنا ترمق حيرتي وتتلذذ بتعذيبي،
أو لعل نفسك تروادك للمبادرة بكسر الحصار
أغلق جهازي قبل أن أحطمه
أظنه نجا بأعجوبة

أمام البحر أتنفس..
لا أعرف كيف ارتديت ملابسي
كيف جئت الي هنا
كم دفعت للسائق،
المهم أني هنا أنظر الي البحر،
فأرانا سويا نتهادي علي الرمال،
ألتفت فأحملنا الي ركن آخر جالسين نرسم الآمال،
أعتقد أنني أصبت بالدوار، فأنا أرانا الآن في البحر،
ما الذي أتي بي الي هنا؟

الآن أسأل نفسي، كيف أحاول أن أحيا بدونك؟
"بالطبع لن أستطيع ، ألم أفشل من قبل؟"
هكذا تكون اجابتي في كل مرة من مرات الفشل،
بروية ، وعن تجربة وبهدوء،
اخرج هاتفي وأشرع في الاتصال
أجده يومض باسمك
ومضات تنعش قلبي بالأمل
تنعش حياتي بالحياة
وتضيف الي ذكرياتي تجربة فشل جديدة،
فشل في الانتحار

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
Admin


عدد المساهمات : 32
الاعضاء المميزين : 55
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 17/11/2008
العمر : 59
الموقع : www.mechail.page.tl

مُساهمةموضوع: رد: فشل في الانتحار   السبت فبراير 26, 2011 9:31 pm

رائعة ومؤثرة للغاية
تسلم ايداك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mechail.ibda3.org
 
فشل في الانتحار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
معا على الطريق :: اســــتراحة :: ابداعات-
انتقل الى: